ياغالية في غيبتك عرفت وشيعني غياب
كنت احسبه شخص ويعود لين اربكتني فجعته
وعرفت كيف الخاطره احيان تغني عن كتاب
وعرفت لاناح الحمام وابكى القلوب بسجعته
وعرفت وشتعني غريب يشوف من حوله غراب
وعرفت كم يوجد مريض الناس تجهل وجعته
وعرفت كيف ان المدن بالعين تتحول خراب
وتصد ماكنه غدت في يوم وجهة نجعته
وعرفت كيف الذكريات اذا غشتني ك الضباب
وسرتبي وطار الكرى والعين عافت هجعته
وامسيت كني بالخلا خلّوه ينزف من صواب
بين السباع الضاريه الله مابعد ضجعته
اثر الغياب انك تشوف الكون من حولك سراب
وكن الحياة بكبرها توقف تحرا رجعته

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر