ما أوجع غيابك - سامي النواصره

غابت .. و إنتظرتها طويلاً
حتى ناداني زفير الليل
أطفأت مصباحي
تَعثرت بحجارة الظن
تَمسكتُ بسياج ذكرياتي
أوقدت شمعة .. ذابت هيَّ
وعلى خدي أنا الدموع
ويبدأ ناي الشوق يعزف
يحملني لبستان الحنين
إنتظرت .. إنتظرت
لكن .. بِت كعادتي
بجوار حقائب الذكريات المتعبة

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر