أُؤرّخُ الوهمَ قَبرً في سرابْ
يوقظُ رداءِ القديمْ ، المُتعبْ
من تحتِ مُدنِ الترابْ
 
صُراخٌ يتَعشقُ ،، معانقاً فيه الحروبْ
تناديني شيخوخةُ غرابْ
من فوقِ صخرةٍ تناجي الغروبْ
 
والموجُ مُلحناً لسماءٍ تنهارْ
رياحُ النُهوضِ ، إحمرارُ إعصارْ
تَهزُّ رملَ السنواتِ والدمارْ
 
شمسٌ !! صلواتُ عُصفورْ
ظلامُُ ثُقبُ عودةٍ مهجورْ
ظُلِمَ فِيهِ قمرٌ ، زَهرُ القبورْ
 
الليلُ الليلُ الرحيمْ
صدى وَحيٍ يُبرئ المكانْ
......
فيَّ حلمٌ يقولُ :السلامْ
وراءَ جبالٍ أجرُّ كفنْ
 
حاملاً مِعطفي ووشاحٌ أحمرْ
ورقٌ ,طريقي شِعرٌ لا يسّأم
 
هارباً لنهارٍ و بعثٌ وجُنونُ
الى عالم اختارُ قافلةٌ و طريقُ
أغوصُ ، احتارْ
فيه أكونُ أو لا أعودُ
 
نوع القصيدة: فصحى
بقلمي / كلمات : الشاعر بكر الكاكوني
هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر