ناء في زمني من أزان الهوى 
 ............ ثم لاح إلى بوح الأرقِ
 قال يا ليت حبَّكَ هواه هنا
 ........... كي يعلِّم ذلك للقلقِ
 فالحبُّ يشيدني فيها
 .......... مثل نهجٍ شاد على الأفقِ
 أنتِ من لاح فيكِ فؤادي ولن
 ......... أهوى غيركِ يا مدى الوثقِ
 نشِّدوا عن هوائي كيف لظى
 ......... في هواها ولظى على الشفقِ
 ثمَّ لاح على أزهار الندى
 ........ وثنى في غرامات الغرقِ
 والليل يشاهدنا تلك في
 ......... همسنا مثل أفلاك الغسقِ
 يعصرني ليلكِ في عالمي 
 ......... ثم تعصرني لمحة الحدقِ
 وألوح على سائحات المدى 
 ......... وأثني حسابات الشققِ 
 وأقول لها ذلك كوني
 ......... قد تلظى في قطرة العرقِ
 ولقد ظلَّ في أمدي العاني
 ........ مثلما عانتْ لحظة الطبقِ
 أين أبقى ما دام قلبي جوى 
 ........ في مداها الذي قارع الطرقِ
 ذلك حبي لاح في عشقها
 .......... حتى بانتْ زفرة الشهقِ
 نايف الزهراني
 الباحة 
 21 / 3 / 1435 ه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين