يافكرتي من هجرتنا اللي فيها تفاختنا
وضيّعنا فيها مشيتنا بالتمادي في الجهاله

الشايب ماعنده لزمه فكره ضيّع جمع الحزمه
ولأبن عمّه عوّد نقمه وضيع فكره وإعتداله

والنشاوي لبس هدوم كلٍ عنده ضحك ونوم
ولهم ريغه ولهم حوم وهات بياله واخذ بياله

والعالم في طبايعها مختلفه مثل اصابعها
وذراع السابق تطلعها والطيّب وافٍ مكياله

فيهم رجلٍ مخّه قار شبره وافٍ في الاشبار
ريف الضيف وعز الجار وناشٍ على كسب الطاله

وفيهم من يتعب ممشاه واليا بغا دربٍ جاه
يشدي لسهيل ومبداه والحمل الكايد يشتاله

على الكايد ينعديبه وعلى الطيّب ينبديبه
وكسب الطاله من نصيبه يكسبها من طيب افعاله

يرقع خصّات الصديق ويدمح زلاّت الرفيق
ولا عنده فيهم تفريق ويجمع حزمتهم بحباله

لكن اليوم العربان عذ بالله من الشيطان
كلٍ معه أم الصبيان ومنشقرٍ مثل التغزاله

فيهم رجالٍ مهياف بالسنحه مافيه إخلاف
وعند اللازم ماينشاف ولا يفرح من تعنّاله

وفيهم رجالٍ غدور دايم هرجه فيه إعقور
ولاله ذمّه ومعثور والعلم الطيّب يبراله

العلم الزين يخليه والعلم الشين يمشيه
والناقص من يوفّيه والذمّه عنده بطّاله

يجمع هاذي مع هاذيّه والذمّه عنده ملغيّه
والله يمحق شين النيّه لو أمهل له يضعف حاله

وفيهم رجلٍ ماله شيمه دايم يمشي مشي بهيمه
واليا سمع بالوليمه جاك بورعه وام عياله

ورعه دايم في شليله والثاني بيداه يشيله
وان بحثته عن حصيله مايعرف عمّه من خاله

يحسب من عرض الدّواهي ومن كثر اكله جسمه باهي
ياكل تمر ويشرب شاهي وملا بطنه يشرح باله

وإن رجعنا للنسوان فيهن خيل وفيهن ضان
مختلفاتٍ بالالوان مثل الرجلي والخيّاله

فيهنه مثل الشاهانه نورٍ في البيت وتكانه
والشجره شجرة ريحانه من حض اللي تهيّاله

وفيهنه مستورة حال خالطةٍ عقل وجمال
ماتسمع في قيل وقال ولا جت بهروج القوّاله

مأذت ورعان اقطراها لا سارت في السوق إخطاها
وغيبات الرجل إتحماها وهاذي من خيل ابن طواله

ماتصلح عند المسكين اللي وجهه دام شين
وان شاف وجيه اللافين ماتت قدمه نار دلاله

تصلح له غمّاً مذمومه عن زين المنطق معصومه
متكهملةٍ مثل البومه مايرقد معها لو لاله

لكن الخالق معطيها من ناسٍ ماتسمع فيها
مجوّدةٍ علابيها ولايفرق زمل الجمّاله

مايفرق زمل التهماني دايم مشيه قيطراني
وكلٍ مربوطٍ بالثاني ولا واحد ينساق الحاله

وفيهن غمّاً مزمغدّه دايم توزر عند البدّه
الشوق تصدّه وترده لو مايعطي غير نعاله

دايم توزر مثل المجري وان نشدها قالت مدري
وهوه عن وليتها مزري وشابكته شبك المحباله

واللي هاذيّه صيفتها ماتبرى منها علّتها
الله لا يسقي ديرتها من نوٍّ يمطر بخياله

والعالم هذا ممشاها خلقها ربي واحصاها
ويحاسبها عن خطاها وكلٍ مجزيٍ بأعماله

ومن شاف العالم مختلّه يترك ممشاهم واحسن له
لا ينظرهم يدرق في الله عن يومٍ يوحش بأهواله

عن يومٍ فيه الانسان كلٍ يوضع له ميزان
ويواجه ربّه عريان والجنّه والنار إقباله

وراع الخير اللي مضّاه يوم انه حي بدنياه
يلقى قدّامه جزاه ويظلّه ربه بأضلاله

واللي نيّاته ملتويه وهوه يحسبها مستويه
والله عنده شربة مويه مافال اهل الطيب إبفاله

الله وبجاهه يحمانا اللي خلقنا وأحصانا
ويجنبنا عن خطانا رب ا لعزّه والجلاله


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر