ليلى لم تعقل بعد

لـ ، ، في غير مُحدد، آخر تحديث :

للشاعر : حمدي الطحان
 
 
يا ليلُ ، طاغٍ ليلُكِ العاتي المُذلّ
 
أنتِ الَّتي لم تَنْشغلْ
 
قيسُ المُتيَّمُ في هواكِ اليومَ غُلّ
 
قد هالَهُ الخَطبُ الجَلَلْ
 
ثاوٍ على الجُرحِ العميقِ
 
و قد خَبا نجمُ الأملْ
 
يحكي حكايا الدَّهشةِ الكُبرى
 
لأشباحِ الظَّلامِ
 
و للصَّقيعِ
 
و للجنونِ
 
و للرِّياحِ
 
و للجبلْ
 
 
**********
 
 
ليلايَ ، حُبُّكِ قاتلي
 
و الحُبُّ أعتى مَن قَتَلْ
 
و أراكِ في حضنِ البلاهةِ
 
تعبثينَ على رمالِ فجيعتي
 
تبنينَ بيتًا من فقاقيعِ الجهالةِ
 
والدَّجَلْ
 
و تُسَلِّمينَ قِيادنا
 
للمُجرمين
 
السَّارقينَ
 
الفاجرينَ
 
الغادرينَ
 
بلا وَجَلْ
 
 
**********
 
 
ليلايَ ماذا قد دَهَاكِ ؟!!!!
 
و قد شهدتِ بأُمِّ عينيكِ
 
الذِّئابَ تلوكُ أفئدةَ القبيلةِ
 
و المُقَلْ
 
و تغوصُ في د مِنا
 
و تعلن أنَّها القدَرُ المُقيمُ
 
و أنَّها لن تَرتحلْ
 
 
**********
 
 
ليلايَ ، لَبِّي صوتيَ المذبوحَ
 
ألقي عنكَ أستارَ الخديعةِ
 
و الخَبَلْ
 
و تَسوَّري كتفِي الجريحَ
 
وعانقي فجرَ الأملْ
 
و تسوَّري كتفي الجريحَ
 
و عانقي فجرَ الأملْ ...
 
*************************
 
******************
***********

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر