لمن جاهد الحساد أجر المجاهد؛ - أبي فراس الحمداني

- لمن جاهد الحساد أجر المجاهد؛
وأعجز ما حاولت، إرضاء حاسد

2- ولم أر مثلي اليوم أكثر حاسدً؛
كأن قلوب الناس، لي، قلب واحد

3- ألم ير هذا الدهر، غيري، فاضلًا؟
ولم يظفر الحساد، قبلي؛ بماجد؟!

4- أرى الغل من تحت النفاق، وأجتني
من العسل الماذي سم الأساود

5- وأصبر، ما لم يحسب الصبر ذلة
وألبس، للمذموم، حلة حامد

6- قيلل اعتذار، من يبيت ذنوبه
طلاب المعالي، وأكتساب المحامد

7- وأعلم إن فارقت خلا عرفته،
وحاولت خلا أنني غير واجد

8- وهل غض مني الأسر إذ خف ناصري
وقل على تلك الأمور مساعدي؟

9- ألا لا يسر الشامتون؛ فإنها
موارد آبائي الأولى، ومواردي

10- وكم من خليل، حين جانبت زاهدًا
إلى غيره؛ عاودته غير زاهد!

11- وما كل أنصاري، من الناس، ناصري
ولا كل أعضادي، من الناس، عاضدي

12- وهل نافعي إن عضني الدهر مفردًا
إذا كان لي قوم طوال السواعد؟

13- وهل انا مسرور بقرب أقاربي
إذا كان لي منهم قلوب الأباعد؟

14- أيا جاهدًا، في نيل ما نلت من علا،
رويدك! إني نلتها غير جاهد!

15- لعمرك، ما طرق المعالي خفية،
ولكن بعض السير ليس بقاصد

16- ويا ساهد العينين فيما يريبني،
ألا إن طرفي في الأذى، غير ساهد

17- غفلت عن الحساد، من غير غفلة،
وبت طويل النوم عن غير راقد

18- خليلي، ما أعددتما لمتيم
أسير لدى الأعداء جافي المراقد؟

19- فريد عن الأحباب صب، دموعه
مثانٍ، على الخدين، غير فرائد

20- إذا شئت جاهرت العدو، ولم أبت
أقلب فكري في وجوه المكائد

21- صبرت على اللاواء، صبر ابن حرة،
كثير الدا فيها، قليل المساعد

22- فطاردت، حتى أبهر الجري أشقري،
وضاربت حتى أوهن الضرب ساعدي

23- وكنا نرى أن لم يصب، من تصرمت
مواقفه، عن مثل هذي الشدائد

24- دهابي من يشري خلاصي بنفسه
ويعزب عني الذنب، من غير حامد

25- جمعت سيوف الهند، من كل بلدة،
وأعددت للهيجاء كل مجالد

26- وأكثرت للغارات بيني وبينهم
بنات البكيريات حول المزاود

27- إذا كان غير الله للمرء عدة،
أتته الرزايا من وجوه الفوائد

28- فقد جرت "الحنفاء" حتف "حذيفة"،
وكان يراها عدة للشدائد

29- وجرت منايا "مالك بن نويرة"
عقيلته الحسناء؛ أيام "خالد"

30- وأردى "ذؤابًا" في بيوت "عتيبة"،
أبوه وأهلوه؛ بشدو القصائد

31- عسى الله أن يأتي بخير؛ فإن لي
عوائد من نعماه، غير بوائد

32- فكم شالني من قعر ظلماء لم يكن
لينقذني من قعرها، حشد حاشد؟

33- فإن عدت يومًا؛ عاد للحرب والعلا،
وبذل الندى، والجود؛ أكرم عائد

34- مرير على الأعداء؛ لكن جاره
إلى خصب الأكناف، عذب الموارد

35- مشهى بأطراف النهار؛ وبينها
له ما تشهى، من طريف وتالد

36- فقد خلص الله "المهلب" جهرة
ولم يكن "الحجاج" عنه براقد

37- وأفلت بعد الأسر من كف "حارث"
"عدي" ولم يصح له صفح عامد

38- وفك من الأسر "ابن عمي تغلب"
وعاد إلى "سيف الهدى" خير عائد

39- وقد مات محبوسًا "زبان بن منذر"
يباع بأعلى "مكة" بيع كاسد

40- وعبد "يغوث"، بعد طول ثوابه
قضى، راشد الأفعال، أو غير راشد

41- ومن بعد طول الأسر مات "ابن حشرم"
فكان فتى عن يومه غير حائد

42- سأصبر إما واجدًا ما أريده،
بفضل "ابن عبد الله" أو غير واجد

43- وإن تكن الأخرى فلست بخالدٍ
ولا الشامت المغرور أيضًا بخالد

44- فكم قد جلا عني غبار ملمةٍ
تطاول منها حاسدي وحواسدي؟

45- منعت حمى قومي، وسدت عشيرتي،
وقلدت أهلي غر هذي القلائد

46- خلائق لا يوجدن في كل ماجد
ولكنها في الماجد ابن الأماجد

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر