بدر شاكر السياب - حمدان طاهر المالكي

بدر شاكر السياب
*****************
الذكرى سراب غزير
يجللنني
فأعرج وحدي
نحو أفق غريب
وكما أنت
رأيتك
ليس حلما
أنه نبض يحملني اليك
أراك هكذا
تتوهج مثل نجم قريب
تتدلى من سقف الوجد
تحدث الغائبين
عن عروج الشهداء
نحو سدة البقاء
وتقول للصغار أنتظروا
ريثما يعود
الاباء
أنت الان تترك السهر
غارقا برقاد مستديم
وتشيد قلاعا أخرى
لعشاق قادمين
مدمن على العراق
لكن الريح
دائما تخون المسافر
أنت الان قبة
تستدرج التائهين
نحو فجرالعراق
وتؤشر للضوء
ببزوغ لابد منه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر