باكواركن ياضعون قلبي أمانة ( رثاء العم الحبيب تركي بن شاكر الزيد) - ماجد الزيد الخالدي

باكواركن ياضعون قلبي امانة
او هو على نحور المجاهيم دبدوب
خلاجكن بين الضلوع رغيانه
من ليلة البارح يفتق بها شطوب
قلبي تهكع لين بان هكانه
الله يروف بجاحظٍ ذوبه ذوب
شب وسنت ناره وبان لمعانه
الكير ينفخ به ولو قيل مكتوب
حر الجوى نثرّ علي الكنانة
ياكثر ماهو كاسبن فيني ذنوب
ولي عجوزن مكرمتها مهانه
ماقشرك ملعونه تحت جلد رعبوب
اليا اقبلت حسنا فتونن ليانه
واليا ادبرت شمطا ضواريّها تنوب
اقفت لها بقرمن وسيعن بطانه
هو يوسفي واني بعد راح يعقوب
العم ياقربه ومابعد عيانه
باقصى قطين الموت نايم ومنحوب
الله على اسمع كلمتن من لسانه
حال اللحد من دونه وسِكر الطوب
الله على سبعة ثواني وزانه
الغيب محجوبن ولاماه محجوب
معذور من يفقد بعدْه تزانه
ياهو فجعنا بين نايح ومشحوب
ياحول قلبن منه شاف هذيانه
وياحول عينن دمعها منه مصبوب
قرمن خذاه الموت ماهو زمانه
مثله ياخضرا مالك اخوانن بنوب
شقي عليه الثوب جري متانه
نوحي على قبره . له الحكم مندوب
شمي ثرى قبره وهاتي بيانه
وش عذره اخلانا ملى ارواحنا ندوب
القبر الاول ون جهلتي مكانه
شوفي على قبره للاحزان يعسوب

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر