اغار من حبّهم من كثر حبي لك - عبدالله العبدلي

يحن قلبي واجي ولهان ل عيونك
مشتاق وآآموت من شوقي واغني لك
 
إيه أعشقك والمحبّه ويش من دونك
إيه أعترف إنّي أبحث عن تفاصيلك
 
من غيرتي مابي العالم يشوفونك
ودي أنا بس من ينظر ويحكي لك
 
ولابي بعد كل من حولك يحبونك
أغار من حبّهم من كثر حبي لك
 
انتي حكايه وآخاف الناس يقرونك
وأكبر فخر انّك الأولىى على جيلك
 
لو غاب صوتك وسكرتي تليفونك
ما غبتي لو ثانيه عن قلب صافي لك
 
ولو طال بعدك عيوني ما يخونونك
دموعها من شعور الحب توفي لك
 
في كل ليله حروف الشّعر يبكونك
تذرف من الحزن ما يملي مناديلك
 
قلبي عقب ما رحلتي تاه بطعونك
يسهر على صوت جرحي لا بدا ليلك
 
حتى المشاعر من الاحزان يشكونك
وما يبري الجرح الّا من مواصيلك
 
شوفي بعد غيبتك وشلون مظنونك
ما عاد يقدر عقب هذي يعدي لك
 
مشتاق لك حيل جعل الناس يفدونك
ومن بين كل الخلايق جيت عاني لك
 
هذا خفوقي عقب ما صرت مجنونك
كل ما تذكر طعونك قام يدعيلك
© 2023 - موقع الشعر