عزة شموخي - أحمد الظفيري

ألا يا راس نظراتك صقاقير و موازين
تقلب في سراب الليل بالوان المخاليق
وتشعل ليلتك هجره بهوجاسك تقاضين
وفي ضيفي الزمن جاني وماله من تعانيق
وذكرني فبيوتن فارقت كل لبنها طين
وتبنيها معاني عذبت شوق المعاليق
وبحدود الفلا كان النقا شيخ المساجين
وفنجال العمر راح وتبدل هزه الضيق
وجا ثوبي شظايا تصفع فليلي تواسين
وفي ياسي ابتسم راسي وبلع ريق التخانيق
ألا يا راس بغرورك قبلت انك تحاكين
وسولفلي عن الدنيا وعن كل المشاريق
وقلّب لي حكايا قالها جدّي يسالين
عن الدنيا وعن راسن شموخه في تسابيق
ويا حلو الزمان اللي بكلماته يداوين
يناظرني وفي روح الأمل ساح التحاديق
وسيف اليد لا مني بغيته ما يعانين
ولو سيفي وسيوف الدنيا مخلوطه بصناديق
وذيبن داخلي عاش وتربى ما يغادين
وفي عزة شموخي كل خيولي بي مطاليق
ويجمعنا الزمن لحظه وفي وقفه يدارين
وياخذني على جنبه وتسمعنا المراميق
وراسي يبتسم فجئه ويروي فالشرايين
ألا يا راسي لاكسيها بتاجن في تباريق
وانا اروي بجمعة احفادي حكايا ما تناسين
ترى الدنيا ورانا و عن مبانيها مفاريق

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر