كما كل الوقت ...

لـ تاجن محمد الحاج، ، في غير مُحدد، 723، آخر تحديث

كما كل الوقت ... - تاجن محمد الحاج

كما كل الوقت ...
لازال الحزن دما يسري في عروقي
لا زال صدى الأنين يسكن غيمات صمتي
و ذاك الشحوب السرمدي لازال يعلو وجنات الصباح
و لازلت أنثى بلا أجنحة
أطير في فضاء قرمزي و من حولي تتآكل الدمعات
و الليل كل الليل يروي ما تبقى من ذاكرتي المتطرفة

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر