يطيح من السماء جلباب
وتلبس حارتي الظلمه
تموت الساحه يا جاري
وتقوم بيوت في الساحه
وهالجدراااان توصل لين حد الشمس
وتصبح صرختك لي همس
وتقطف أُذني الغربان !!
 
***
 
يا جاري
 
تضيق الحاره بالأسمنت
وياخذ ناسها الأسفلت
ورغم أضواء هالشارع
نتلاقا مثل أغراب في الشارع
بحارتنا العمى جلباب
 
***
 
بحارتنا يصير الباب يا جاري
مُجرد باب
 
***
صحيح ان الشوارع نور
ولكن
البيوت
قبور
 
صحيح ان المساجد روح
ولكن
المصلّي
لوح
 
 
 
بحارتنا الشباب ثياب
يا جاري
الأهل أحزاب
***
 
في حارتنا الفقر يلعب
مع الأطفال
ويسولف مع الشيّاب
ياكل من تمرنا المُرّ
 
ويرمي (فلحنا) لتراااب
ويحرجنا
مع
الأغراب
في حارتنا البيوت أبواب يا جاري
الفقر بوّاب

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر