ليلة شقاية - محمد أبو ربيع

نعم لجل العيون اللي اتركتني
بكيت وبكيَت الدنيا معايه

انا الباكي وانا الدمعة كوتني
وانا المدفون في درب الغواية

انا المجروح والماضي جرحني
وانا الميت وما حضرت عزايه

رمتني في هواها ثم رمتني
على بعد الأمل اشكي هوايه

انا لبّيت يوم انها اطلبتني
وجيت ديارها من غير غاية

وجيت أطلال بيت قد وحشني
لقيت البيت والذكرى عنايه

وصحت بصوتي المجروح أغنّي
يا ليلى طوّلت ليلة شقايه

احس انها ورى الباب اسمعتني
يصيح الباب انا ما احدن ورايه

ترى باب الحزن هو اللي عرفني
وواساني ودعى لي بالهداية

وانا من يومها ربي رحمني
حرمني طيفها وهذي النهاية

-------------
محمد أبو ربيع

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر