نبش الحروف... - الطاهر الصوني

عيناك تختصران رؤيا الأنبياءِ
و تغادران بساط مملكتي
إلى حيث الرياح تقيم حفلا لانتمائي
و هناك كان الهمس يرتشف الصدى
كانت تضاريسي بلا وطن
و موج البحر ينبش قبره بدفاتر الشعراءِ
و الشعر ينفث في حروفه سحره
و يئنُّ في الكون الردى
و يلظُّ موجك بالسماء
يغريك فيَّ الحزن ينبض في قراري
و انزياح الحرف من وجعي إلى
وجع الرؤى في كبرياءِ
يغريك همس قصائدي
و هيام نبضي في مساءاتي
و بحثي في قواميس الهوى
عند ابتدائي
فانتهائي ...
 
ها همسك الليلي ينبض في مساءاتي
هنا
حين اغتيال قصائدي شنقا
بساحات الإباءِ
ها صوتك الممتد في الماضي البعيد
و ها شفاهَ العابرين
من الغطاء إلى العراءِ
ها كل ما باحت به عيناك
ينفض أول التيه
عن آخر الأسماءِ
يغريك فيَّ البحر
من زمن الصبا
كنا نشق الأرض
نعبث بالرمال معا
و تركت، أنت، البحرا ...
و امتد فيه، أنا، اشتهائي
و رحلت حيث الشمس تنسج ظلها
و هناك أرغمت الطيور
على الغناءِ ...

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر