يا عقبَ لا عقبَ لي في البيتِ أسمعهُ مَنْ للأرَامِلِ وَالأضْيَافِ وَالجَارِ
 أمْ منْ لبابٍ إذا ما اشتدَّ حاجبهُ أمْ منْ لخصمٍ بعيدِ السأو خطارِ
 أمْ مَنْ يَقُومُ بِفَارُوقٍ إذا اختَلَفَتْ غياطلُ الشكَّ منْ وردٍ وَ إذدار
 أمْ للقَنَاة ِ، إذا ما عَيَّ قائِلُهَا ، أمْ للأعِنّة ِ، يا عُقْبَ بنَ عَمّارِ؟
 يا عقبَ لا عقبَ لي في اليومِ أسمعهُ إلاَّ ثوية ُ رمسٍ بينَ أحجارِ
 كانَ الخَليلَ الذي تَبْقى َ مَوَدّتُهُ عِندي وَمَوْضِعَ حاجَاتي وَأسْرَارِي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين