إنّ الأسَيْدِيّ زِنْبَاعاً وَإخوَتَهُ ، أزْرى َ بهِمْ لؤمُ جَدّاتٍ وَأجدادِ
 الشّاتمي ولمْ أهْتِكْ حَريمَهُمُ، تلكَ العجائبُ يا ابني أمَّ قرادِ
 يا أكثرَ النّاسِ أصْواتاً إذا شَبِعوا و ألامَ الناسِ إخباراً على الزادِ
 بَني جَفَاساءَ إني لم أجِدْ لَكُمُ بَطْنَ المَسيلِ وَلا بحبوحة َ الوَادي
 هَلْ كنْتَ إلاّ أمِيناً فاغترَرْتُ بهِ أوْ حاسِداً، فأهَانَ الله حُسّادي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين