خـل مــن يسمـعـك يذكـرنـي ولا ينسـانـي - تركي بن ماطر الغنامي

اخذ عن عقلي زمام الشعر يا وجداني
لا تصير عن الحدث في منطقه معزوله

عقب شيٍ شفت جا عندي كلام ثاني
اقطع قياد المقيد واطلق المعقوله

ثر على حكم العقل والمنطق اليوناني
اقنعه وان ما اقتنع غيَر نظام الدوله

دكتاتورٍ طاغيه معه رسني وعناني
جسد ستالين لي باشنابه المفتوله

حاصر شعوري ووسع دايرة حرماني
اترك الي يطلبه غيري ويدي تطوله

لاتطيع العقل عقلي هو عقال لساني
ممتل صدري كلام ما قدرت اقوله

جف شعري واللغه وشعوري الانساني
يوم طعت العقل في قوله وفي منقوله

الفرات من الظما لو اشربه ما ارواني
لي سنين اصدر يدي عن رغبتي مغسوله

كن في صدري صدى مستفزع ينخاني
ودي اجيب نخَواه وقدرتي مشلوله

شعري اللي ما يترجم رغبتي واشجاني
علموني بس ابا افهم هالشعر وشهوله

سامح الله واحد في هالكلام اغراني
عاث في صدري برغم ابوابه المقفوله

ابتدع له مدخل في مدخل شيطاني
واكتشف فالنفس اماكن و اوديه مجهوله

لا طلب رايي ولا استاذن ولا استفتاني
بات فاللاوعي لين اصبح واخذ له جوله

فجر اشياً فيَ كانت للأسف تخفاني
تنتظر عشرين عام اسلاكها موصوله

ما كشفها الشيخ عقل وبحثي الميداني
رغم تمحيصه و رغم جهودي المبذوله

نسخه مع اصدق دعاي لمحسن الهزاني
ما يحوس الرجل مثل الكلمه المعسوله

واسأل اللي جا وشغلني ولا طفاني
صرت اذاعات وحواسب واجهزه محموله

سور هرجه زخرفه والفرش زل ايراني
وين ما ادير الشعور اشوف شي ٍهوله

جر سكينه على حلقي ولا ذكَاني
في تراكيب الكلام ولفظه ومدلوله

واحتوتني دوحة ابداع ثمرها داني
رحلة استمتاع في عرض الكلام وطوله

عالم أخر من متع دنيا الحطام الفاني
وان تغير وجه تاريخي هي المسؤوله

عطر روحي يطرب بليا نغم واغاني
ما يقدر لا بالاوقيه ولا بالتوله

ما خرج عن شرط عبدالقاهر الجرجاني
طول عمر الشيخ في كتبه يدندن حوله

زلزل ارضية شعوري لين هد اركاني
وصرت انا والشعر تحت سيوفه المسلوله

اتصال شعور عبر الهاتف المجاني
لي شهر وخطوط قلبي كلها مشغوله

يعربي فتح جروحي ولا داواني
تحت مبدا موضة الحرية المكفوله

لابسٍ ثوب و وقار العالم الرباني
كل جرح يبرره بالحجه المقبوله

اسئله على طريقة شيخنا الالباني
خطوتين توصله للغايه المأموله

ايه انا المجني عليه اللي دواه الجاني
جيت كوم الغاز وامست كلها محلوله

مير يا شعر الخيال السامي الروحاني
اطرب نفوس على فهم الشعر مجبوله

يوم بعض الخلق الا يالله لا تبلاني
من جلافتها سلوك اذواقها مفصوله

خل من يسمعك يذكرني ولا ينساني
الغزل والشعر حنا اللي نعرف اصوله

صغت ابن زيدون في نونيِة القحطاني
اخْيله وابداع في خفة لغه وسهوله

تطرب الصوفي وتشبع رغبة العلماني
وهي على منهاج سنَي حنبلي منخوله

المحب المرهف اللي فالحياه يعاني
اعتقد يكفيه من ترياقها كبسوله

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر