البدر قرب على ليلة تمامه
والضيا قرب على فجري يلوح
والسما جتني وفي يديها غمامه
والظما توه عن شفاهي يروح
وحزني اللي صارله فيني علامه
شوف عيني كيف قامت به تبوح
وجرك اللي شد عن قلبي لثامه
أسأله كم هد في صدري صروح
ويش ادور في عتابك والملامه
دام انا بيديك مشلولة طموح؟!
خل ربي بس يكتب لي السلامه
وادري اني طبت من ذيك الجروح
وخلني ابرا من الليل وظلامه
وأخذ ايامي على درب الوضوح
واوعدك لا رجع مثل أول حمامه
راس مال جناحها غنوه ونوح
وكان بدري غاب عن ليلة تمامه
والضيا عيا على فجري يلوح
أوعدك ماتشوف ذيك الإبتسامه
واوعدك لا اغيب عن عينك واروح

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين