خديجة

لـ ، ، في غير مُحدد

المنسابة: من مجموعة قارورة الليل

لخديجةٍ
 لجمال عينيها 
 لسحر رموشها
 لقوامها الممشوقِ
 للصوت الموسيقي الرقيقْ
 لخديجة هذي الحروفُ
 فهل ستسمعها ؟؟
 إذا نامت بصمت موحشٍ
 تحت التراب بلا رفيقْ
 لخديجة أبكي
 فمن يحمي صباها
 من سيمسح وجنتيها 
 من شحوب الموتِ
 من يجلو التراب عن الفم 
 المثل الزمرّد العقيقْ
 لخديجة أبكي
 وهل للدودِ أن يقتات من ثغر 
 كثغركِ ؟
 هل لرمل البحر ِ
 أن يجثو على صدر 
 كصدركِ ؟
 هل لهذي الأرضِ 
 أن تقسو على جسد طفوليٍّ
 له تأوي ملايين الطيورِ
 وتغرب الشمس التي .. 
 قد عمدتها بالبريقْ ؟
 هي من تراب الأرض 
 قد ولدتْ
 فيا عجبا لهذي الأمِّ
 يا عجبا لها !!
 حتى على أولادها 
 صارت تضيقْ
 * * *
 لخديجة أبكي لهذا العنفوانِ
 لخديجة أبكي لذاك العنفوانِ
 وكان أحرى بي على الاحياء 
 لا الاموات أبكي
 فخديجة قد سافرت 
 من منزل الموتى
 إلى الحي الذي .. 
 خلق السماء من الدخانِ
 وأطلق الروح البريئة 
 من خطاياها وأسكنها برحمته 
 الفسيح من الجنانِ
 صيف 2003

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
عناوين مشابه
الوقت المطلوب للقراءة
دقيقة و 42 ثانية
الزيارات

630
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين