الحظ طايح - سلمان الكناني

الى متى ياحظ؛؛؛؛ طايح بقاعي
عطني يمينك؛؛ قوم؛؛ ياحظي ازريت

على خدودي صب سم الافاعي
دمعٍ قتل حلم؛؛ واماني؛؛؛ وعزيت

حالٍ لقيته؛؛؛ في بداية؛؛ ضياعي
الدمع قبره؛؛ والكفن؛؛ حول ياليت

على رحال الهم؛؛؛ مرمِي متاعي
عابر سبيلٍ؛؛؛ والمواجع؛؛ مواقيت

والريح في وجهي وحظي شراعي
امشي وترجع خطوتي؛؛؛ حيث ماجيت

والهم؛؛ ماله؛؛ بالحنايا؛؛؛ وساعي
كم ضقت وارخص دمعتي يوم صديت

الدمع يلوي خلف ظهري ذراعي
يادمع؛؛؛ قدر موقفي لاتدنيت

الحظ دامه طاح عيا يراعي
باقول كفا وانت يالدمع ووفيت

مع السلامه يانهاية ضياعي
خذ في طريقك؛ كل شيٍ؛ تمنيت

الحظ هذا الحظ طايح بقاعي
مديت له يمناي؛؛ حاولت؛؛ وازريت

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر