الضيقة

لـ ، ، في غير مُحدد

أرجوك يلي تسألن وش بلايا
أبعد تراني من غثى الهم مجروح
أبعد .. أبدفن لي همومٍ خفايا
اللي خطرها هدّد القلب والروح
وإلا أقولك أستمع هاالحكايا
عيشة تعاسة مع تنهّات والنوح
عجزت أقاوم ضيقةٍ في حشايا
تروح وترجع تاخذ أيام وتروح
ماقدر أصدّه لادخلت في حمايا
تقلب حياتي كله أحزان وجروح
تخرّب لي جوي ويتعكّر هوايا
وبأسبابه كبدي من قهرها تبي تفوح
أكره مقابل طيبين السجايا
وأجنّب سمراتٍ بها ضحك ومزوح
تلقاني جالس في هذيك الزوايا
كني صويبٍ بين الاعداء ومطروح
ماغير أتمتم وأتأمل سمايا
إلا وهي عجّ وعواصيف وشحوح
مدري خطأ منهو أو إنه خطايا
اللي جعلني منّها صرت مذبوح
ياليت جيّتها بفراق الصبايا
إن كان أفتح باب الأسرار وأبوح
بس المصيبة لأمرحت بالحنايا
تصدح بي الضيقة وأنا أجيك مفضوح
أبطلب اللي مايخيّب رجايا
وأبرفع يديني مع الصوت مبحوح
إنه يبعّد عن طريقي شقايا
اللي بجبروته تستسلم له الروح
وأرجع أقول أنا بلاي بحشايا
اللي تجيني تمرح أيام وتروح

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر