سكرية الوداع - حمود التميمي

استأذنك وأتوجك بالعذر لين أقصى مداك
ملزوم أهاجر وأتركك من شان تاخذ راحتك

كنت أتغزل بك وله وإن قلت لي يسعد مساك
سيلت لك نبع الوفاء وأثمر غلاي بساحتك

كانت بلابل لهفتي لا غردت تملا فضاك
كانت ليا حست ضما تجمعت واجتاحتك

خلاص ما باقي أمل !مليت من عل وعساك
موت الغلاء في داخلي ولا رجاء سماحتك

غني على عزف الألم وابكي ندم وانعي غلاك
وخطي من دموع الأسى نقش ٍعلى طراحتك

الفضل لله ثم للنسيان وانسيني هناك
اطفي شموعي واغسلي عطرٍ ٍ ملا فواحتك

عيشي حياتك واكتبي حرفك بلون أحمر شفاك
عيشي حياتك فرفشه ترى المدى مساحتك

ما هو بمن حقك علي احبس سحابك في سماك
و ما هو بمن حقي عليك تفرض علي بجاحتك

ما ودي اكبت رغبتك وازعل واسبب لك عناك
تعزني صراحتي لا ذلتك صراحتك

هذا قراري وانتهى الموضوع يوم العلم جاك
خذ سكرية عاشق ٍ مديت له ملاحتك

مع السلامة يا لغلاء من مبتداك لمنتهاك
سامح دموعي لا بكيتك والبلابل ناحتك

© 2023 - موقع الشعر