الموقف اللي حرك الشعر ذالحين
ماكنه الا الضو وسط الغداري
حقي مربط في ذناب البعارين
وحقوقهم في غاربات البكاري
بنت واساوي لي قروم وسلاطين
لكن حظي مارضى بانتصاري
واللي نخيته صار مثل الشياطين
يحجب صباح الحق عز النهاري
ويبث سمٍِ مثل سم الثعابين
وانا كسيرة يد مااخذت ثاري
لكن في يومٍٍ يبا يرجع الدين
والخاين الكايد يبا يصير عاري
في وقت صوت الحق يثقل موازين
واصواتهم مافاد فيها استشاري
يالواحد اللي كون الكون تكوين
يامن بامرك يعشبن الصحاري
يامن وعدت بنصرتك لو بعد حين
انصر بنيه دمعها دوم جاري
ثم علِ صوت الحق فوق الميادين
ثم كيد للي ناوي(ن) بانحداري
ادعيك من شيٍٍ سوات السكاكين
في وقت كلٍٍ يفتخر بانكساري
من موقفٍ بي بيح الزين والشين
ثم جرني لاقصاي واعلن دماري
مدري ولكن قلتها بين قوسين
الله يلعنها هذيك الطواري

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين