أحلى ذنوب العمر

لـ فاروق ابوعيانه، ، في العتب والفراق، آخر تحديث

أحلى ذنوب العمر - فاروق ابوعيانه

ذنبى أنا
وأنا لذنبى قد جنيت ْ
ذنبى أنا وأنا بذنبى قد رضيت ْ
ورضيت أن تستهونى شجنى
وإبحارى ببحر الحزن أعواما
وإغفائى كل أمسية ٍ على وجع ٍ وصمت ْ
أن تحرمينى من مذاق النوم ِ
أن تبكى عيونى منكِ كل تلاقى ٍ
وتعاتبينى لو بكيت ْ
أن تسلبى الأفراح منى
أن تسيرى فوق جرحى
وابتسامتك الجميلة فوق وجهك ِ
إنما أيضا على حالى ابتسمت ْ
 
 
ذنبى أنا ..
أن تمسخى كل النساء – سواكِ – فى عينى
فلا أنثى سواك ترى عيونى
هل جُننت ْ ...؟
ذنبى أنا
أن يضحك اللوام فيا شماتة ً
وأنا أفاخرهم بذلى فى هواك ِ
وما كذبت ْ
ذنبى أنا
أن توقفى شعرى عليك ِ
على المواجع والتمنى
كلما زدتِ ابتعادا
كلما للشعر – يا عمرى – نظمت ْ
أن تصبحى أمى وأختى
والصديقة والحبيبة
والعشيرة والمواطن
أن أقدم كل أيامى
قرابينا لعينيك الجميلة
هل مماتى فى عيونك أى موت ْ ؟
أن تصبحى أحلى ذنوب العمر ِ
إنى كلما أذنبت فى حبى إليك ِِِِِِِِِِِِِِِِِِ
من التطهر قد قربت ْ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر