يا رُبّ قَطرٍ جامِدٍ حَلّى بهِ،
نَحرَ الثّرَى ، بَرَدٌ تَحدّرَ صائبُ
حصبَ الأباطحَ منهُ ماءٌ جامدٌ
غَشّى ، البلادَ بهِ، عَذابٌ ذائِبُ
فالأرضُ تَضحَكُ عن قلائدِ أنجمٍ،
نُثِرَتْ بها، والجَوُّ جَهْمٌ قاطِبُ
فكأنما زنتِ البسيطة ُ تحتهُ
فأكبّ يرجمها الغمامُ الحاصبُ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين