حقيق أن تصول بي الرماة
وأنْ تَعْنُو لِصَوْلَتي الكُماة ُ
إذا فوقت في الأبطال سهماً
فما تغني الروع السابغاتُ
وإني كالمجرة في اعتلاءٍ
ونبلي الشهب والجن العداة ُ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين