ديمة ٌ هطلاءُ فيها وطفٌ - امرؤ القيس

ديمة ٌ هطلاءُ فيها وطفٌ
طبقَ الأرض تجرَّى وتدرّ

تخرجُ الودّ إذا ما أشجذت
وتورايهِ إذا ما تشتكر

وَتَرَى الضَّبَّ خَفِيفاً مَاهِراً
ثانياً برثنهُ ما ينعفر

وَتَرَى الشَّجْرَاءَ في رَيِّقِهِ
كرُؤوسٍ قُطِعَتْ فيها الخُمُرْ

سَاعَة ً ثُمّ انْتَحَاهَا وَابِلٌ
ساقط الأكناف واهٍ منهمر

رَاحَ تَمْرِيهِ الصَّبَا ثمّ انتَحَى
فيه شؤبوبُ جنوبٍ منفجر

ثَجّ حَتى ضَاقَ عَنْ آذِيّهِ
عرض خيمٍ فخفاءٍ فيسرُ

قد غدا يحملني في أنفه
لاحقُ الإطلين محبوكٌ ممر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر