الظبي

لـ ، ، في غير مُحدد

صادفت لي ظبيٍ تجنن مزوحه
قلبي تولع فيه من حين أريته
يجرح ولا حياً يداوي جروحه
إلى هو إن صادفك وإلا لقيته
من يعرفه لو مات لازم ينوحه
ويقول ألا ياليتني قد فديته
إلى فرح نفرح بعد من فروحه
وإلى حزن فالقلب يكثر نهيته
ياليت روحي تنقبض هي وروحه
ولو كان ينباع المزيّن شريته
عائش مع ناساً يديهم شحوحه
ليته يفارقهم غزال إمتنيته
راعيه يصبر لو زمانه يلوحه
لو كان ما يملك شرابه وقيته
طيب يحب أهل الوفاء والسموحه
أغلى الجواهر لو بكفي هديته
الشار ريحه والزلالي صبوحه
واللول والمرجان حليه وبيته
وروحه على درب الموده طموحه
والخوف ما ياجيه يالي رميته
يسمع من أصحاب الرشد والنصوحه
ولا يكب النصح إلى ناصحيته
يا ناس بعض الهرج مبغي شروحه
لا تبعدوني عنه وأنا هويته
والسر يبقى دائماً ما نبوحه
ولو تطول أيامنا ما نسيته

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين