حل الرحيل

لـ ، ، بواسطة سلطان حمود، في غير مُحدد، آخر تحديث :

المنسابة: لم يرد اي ذكر لمناسبةالقصيده ويبدو انه كان في بلد الغربه وتحديدا في الهند وكان واردا هذا في بيت في القصيده ويخاطب فيه خاله الذي يبدو انه اقنعه بالسفر معه الى الهند. ( يخال هو معجبك سمحات الدقال == وشوفك بغال الهند مع طقة التيل ).

حل الرحيل وحل بالقلب ولوال
 تذكير وتفكير التفا كير والقيل
 مما جرى قلب الخطى بالحشى جال
 مٍن واهجِ يزفر كما زفر سجيل
 تمايزت كل الكواكب بالاكمال
 تبين ألبدري على داجي الليل
 وأنا وقلبي بين نوجَاه وأمثال
 من بيننا تقفي وتقبل تعاليل
 أنهى وهو ينهى ولا أدري من الضال
 ولا أدري من اللي عقب العدل والميل
 قد قلت له يا قلب يا خبث الأعمال
 اصبر عسى بالصبر يسرٍ وتسهيل
 وأعزم وَهمِ واترك هوى النفس والبال
 وحذَر او حاذر واترك القول والقيل
 شمِ للولي وارجه لدنياك بقبال
 عسى جِدار الحظ يقعد عن الميل
 قد قال لي والله فلا أطيع عذال
 الا أن تتطيع وتقبل الكعبة الفيل
 ورجيت أنا الجوزاء تشاكيني الحال
 وعطفت للزهرة وللجدي وسهيل
 أن صار هذا صرت بالحال لكمال
 وألا فلاني تابعٍ لك بما قيل
 ما بالجبين يبين بإدبار وإقبال
 مكتوب بالفرقان وآيات وإنجيل
 العبد ماله بالقدر وزن مثقال
 ما قدر المعبود للعبد ماحيل
 ما بين حرف النون والكاف يحتال
 يقضي على ما راد بالنزل جبريل
 عنده تدابير الليالي والآجال
 ولا احدٍ يغفر الذنب غيره إلى سيل
 اطمع بجوده عالم السر والحال
 غفار زلاتي معيش المراميل
 تفرج همومٍ بالحشى تهجل اهجال
 تجعل لنا حظً على الكنس الحيل
 هذا وآنا من هجر الأيام مهتال
 مالي نديم يفهم العلم ويخيل
 مال الزمان ومال يا أهل الثنا مال
 تدور ولا تلقى رفيقٍ بها الجيل
 لا صار في كفك سحوتٍ من المال
 لازم تخشع لك رقاب المشاكيل
 يا من لبس ثوب الطغا ساهل البال
 الملك لله حل بآيات تنزيل
 أفكِر وفكر بالدقايق والإجلال
 يا طول ما توطأ على سبق الخيل
 تاطاك دنيا في تداويله أبدال
 تَبلي وتبَلى لانوت لك تراذيل
 من أسبابها فارقت حسن التعزال
 من دون داره لافت الريم للريل
 غيد وبساتين بهن الثمر مال
 تقطف نوايعهن على طلعة سهيل
 وأنا على سفن البحر تقل بحبال
 متنثرٍ دمعي سواة الهماليل
 يا خال هو معجبك سمحات الادقال
 وشوفك بغال الهند مع طقه التيل
 لاجاشت البرغوث والقيظ لإظلال
 يَبس لظاك وما تذوق الشهاليل
 إن كان هو معجبك مبناه يا خال
 آنا عجب عيني هل الضمر الحيل
 مع ذا غروسٍ شوفهن يطرب البال
 حِلوٍ ثمرهن منننتت معاسيل
 عسى عسى بمحلتمٍ يطرب البال
 متراكمٍ مزنه بركنه قناديل
 محنً أمرن للرعد فيه زلزال
 مترايعِ يومر بسقيه مكايل
 ما بين حرف الكاف وأنحى على الجال
 من خشمه النايف لحد الغراميل
 يسقي ملن الرخم الى السيح ووثال
 ويمطر على قصر الحويطي تنافيل
 يسقي القصيم بنفلته عقب الامحال
 ويخص دارٍ ضدها يسهر الليل
 دار المهنا منعمة كل مشوال
 دار الثنا دار الصخا والمشاكيل
 وجدي عليها والتوجد ردا المال
 وجد الخليل لشوفة ابنه إسماعي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين