عجزْت ألقى من أمثاآآآله - إهداء - رنيم الفارسي

ديار الشّعبي أجيك اليومْ ..بحرفن ناثِر إجلالهْ
نوى يكتبْ عن انسانن وصوفه مالها ثاني

نوى يبحرْ .. على شطن تسامت كلّ أحواله
نوى يوصل لبعدِ الشمْسْ بوصفِ الطيّب الحاني

أنا والله في عمري .. عجزت .. ألقى من أمثاله
قليل ألقى طبع شخصن يجاذب كلّ وجداني

عرفته طيّبن يشفي عليلن واقِف قباله
عرفته صادق الكلمة ، وجوده كم تعدّاني

خلوقن والوفا طبعه .. وفعله يتبع أقواله
وشهمن ما وصل قدْره سما نجمن بالاكواني

أنا ادْري لو علا حبري أبد ما يوصل هلاله
وكل حرفن بقوله فيه يظلّ مقصّرن فاني

عسى ربي يبارك له ،، ولا يحرمنا مِقْباله
وفاله كل سنه عمرن يطوّل له بالازماني

وربي يحفظ النّايف وسط حلّه وترحاله
وعِذْري بآخر أبياتي تراها بوصفَه إتعاني

عَلَتْني سَالِفَة عِيدَه وِقَلت أَكْتِبله واقْرالَه
ومن عجزي بتعبيري علا صمتي بميزاني

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر