((( عدن ))) - عبدالله ناجي عزام الحارثي

أبديت بك يا المعافي الشافي الوهاب
يا مالك الملك كل الناس تترجاه

من منبع الشعر للجمهور والاصحاب
ازكى تحيات من قلبي لهم مُهداه

لاخاب في لوله ما الثانيه ما خاب
لاطفته لوله في الثانيه ما اخطاه

بالقول كن جاد صادق لا تقع كذاب
صدَّيق صادق صدوق الصدق يتحراه

يقول ابو مشعل البارح فتحت الباب
ذي كان مغلق على الداير ولاحد جاه

عجايب الوقت راس الطفل منها شاب
والعود نار المأسي والعه بحشاه

البارح اخرجت انا اوراقي من الدولاب
مسكين يا من يطالع بالورق ذكراه

هاضت شجوني وشوقي هزته لحباب
وموق لعيان فوق الخد يسكب ماه

سهران ليلي ونومي ما وطاء لهداب
اترقب الصبح وتفرَّح متى مبداه

مجروح ما فادني البلسم ولا العصَّاب
ولا الطبيب المعالج فادني بدواه

من خمس تعشر سنه يدمي ولاقد طاب
حالي كما حال لاجي موطنه ينفاه

والفرق هذاك عايش في بلد لجناب
ونا مواطن ولا كن الوطن يعناه

وتقول مسحور ولا كن بي لعصاب
او فاقد الوعي ما يدري من اللي جاه

مغبون والغبن ولع داخلي شبَّاب
ما بين لضَّلاع نار القهر تتلضاه

عدن عدن فيش سحر الفاتن الجذاب
لولى خيانة حبيبش جعل لا وداه

كنتي الاميره وكنتي حايزه للقاب
لا سامح الله من كان السبب لا ابراه

يا الله يالله يا سامع دعاء الطلاب
يا من لك العبد بث الحُزن والمشكاه

نشكي لك الحال يا الغفار يا التواب
خارجتنا يا منجي كل من ناجاه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر