يقول أنا مادة لكتابة أشعارك - اسيرة الصمت

يقول: أنا مادة لكتابة أشعارك
لولاي ما في الشعر شيء تقولينه

قلت: أنت مثل الوقود أشعلت بي نارك
ويوم احترق قلبي صار الشعْر تدخينه !!

لا هبّت الريح ثار بقلبي اعصارك
وطيّرت باقي رماده مع شقا سنينه

قال: أنتي تبغين منّي تاخذي بثارك
وقلبي - مثل ما أحترق قلبك- تحَرْقينه

خلّيتي الحرف شمعة ليلك ودارك
في العتمة بليل فرقانا تشبّينه

لا شك يا نجمتي جاوزتي أسوارك
وأخطيتي يوم ان عشقك ما تخفّينه

المشكله فيك كلّك ماهي بأفكارك
حرام كل شيء بصدرك تعَكْسينه

خلّي الشعر عنْك واعوضك بمشوارك
عن كل لحظة حزن ساعة هناء وزينه

قلت:أصبح اليوم شعري أشهر أسرارك
لا تساوم أحد على أمر ما هو بيدينه

بالحب تبقى مدين لقلب اختارك
لو كنت بالشعر قلبي تقدر تدينه !

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر