من هدي السيرة النبوية

لـ احمد البقيدي، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

من هدي السيرة النبوية - احمد البقيدي

لِمَنِ السناء وذا السنى الوضاء
ولِمَنْ أنيرت أرضنا وسماءُ

وبمن سمت بشرى الهواتف للسما
ولمن تضوَّع مِسْكُها الغبراءُ

ولمن تداعى قصركسرى وانطفتْ
للفرس نارٌ ، ثم غِيضَ الماءُ

لمولد المختار أشرف مرسل
صلى الأنام وكبر الأحياء

ياخير من غمر الحياة محبة
لا شابها كَيْدٌ ولا بغضاء

وأتى الخلائق بالتسامح شِرعة
ومراده الإصلاح لا الشحناء

العدلَ في كل البقاع نشرتَه
وبماحكمتَ تشبت الحكماء

العلمَ من وحي السما عُلِّمتَه
ومن مناهلك ارتوىالعلماء

ما كنتَ ترجو في الحياة متاعها
فالله باق والحياة هباء

والمرء فانِِ والفضائل دخره
والقول من دون الفعال هُراء

ذي دولة الإسلام ترعى عهدكم
والعهد فيها ذمة ووفاء

تستلهم اليوم الفضائل سيرة
فيها لفقر زماننا إغناء

فعلى خطى هدي الحبيب محمد
يحيا الأنام وكلهم أكفاء

لا فرق بين غنيهم و فقيرهم
والأَتْقِيَا من بينهم كرماء

هذي شريعة أحمد نسمو بها
وصلاحنا في نهجها وهناء

ومسك ختم القول حمدك ربنا
وعلى النبي صلاتنا وثناء

© 2023 - موقع الشعر