ثالث أعيادي - مازن بن عبدالله

راحت ثمان أعياد من بعد فرقاك
وهذا نهار العيد بين شروقه

وانا وقلبي مالنا غير ذكراك
نذكر حبيبٍ باح مافي خفوقه

كنت أحسب الساعة وياطول ممشاك
وان جيتِ عندي صرتِ أكبر سروقه

سرقتِ كل الوقت ويازين سرقاك
والوقت مع غيرك أبد مانروقه

منهو يلوم اللي يحبك ويهواك
حبٍ عفيفٍ من قلوب امحروقه

لكن حسافة صرنا ماعاد نلقاك
انا وروحي حتى قلبي وشوقه

وين الوعود اللي وعدتيني اهناك
وين المحبه والحنان وطروقه

وين الكلام اللي على صف يمناك
وين السعاده والفرح صار عوقه

وين القصيد اللي كتبته في ملفاك
يوم ان مازن يكتبه من عروقه

واليوم صارت ثالث أعيادي فرقاك
وانا من الفرقا دموعي سبوقه

© 2023 - موقع الشعر