عودي .. ليعــــود الغريب - خاطرة

لـ ، ، في قصائد اخرى، آخر تحديث :

أحاول الإمساك بالقلم
 أحاول أن اصف حبي
 أحاول الكتابة ،
 لكن ، لا أستطيع !!
 أشعر بتناقضاتٍ كثيرةٍ داخلي
 أشعرُ أني
 وحيد
 أني غريب !!
 تعودتُ عليكِ
 تعودتُ
 أصف حبي لكِ بلساني
 اُبَيِنَهُ وأنتِ بين أحضاني
 وبعد رحيلكِ
 حاولت أكتبُ
 حاولتُ
 حاولتُ ولكن !؟!
 أطرافي ترتعشُ من البرد
 وداخلي يحرقه اللهيب
 تناقض عجيب !!
 لعل الطقس بارد
 أشعر ببرودتهِ
 غير أن الحنين إليكِ
 يحرق قلبي
 يُذيبُ كل الجليد
 هل هذا أثر حبك؟
 أهو ، جنون بعدك ؟
 حقاً في حبك 
 أنا غريب !!
 كنت أرى ليلي 
 يمرُ سريعاً معك
 ويقتلني بثقله ، الآن بعدك !!
 كنت أمقُتُ
 نغمةَ انشغالِ هاتفك
 وبعد الرحيل
 أشتاقها ..
 أبحث عنها
 ولكن ..!!
 يا دفء شتائي
 يا برد صيفي
 ليتك تعودين ..
 تُعيدي توازن حياتي
 تعودين
 تُسكِني ارتعاشي بلمسِك
 تُطفي لهيبي بهمسِك
 إذا عدتي من بُعدك القاتل
 عدتي من سفرك الطويل
 عندها فقط
 بعودتكِ ..
 يعود لبلدهِ الغريب !!
 ***
 عايض الكعبي
 من ديوان (أميرة الحرير)

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين