الكلب ينبح لو صعد قمة طويق - فواز البليبص البذالي

يضيق في جوفي كلام المخاليق
وانسج خيوطي بالقصيد المقفا
 
 
 
واسرج خيول الفكر في اوسع الضيق
وارسم صور فيها الخيال المصفا
 
 
 
والناس تسعا دايما ً للتفاريق
والا مدحوا رجال لامن توفى
 
 
 
هذي الحياة اقولها دون تعليق
الصحف رفعت واخر الحبر جفا
 
 
 
واناظر البيبان دايم مغاليق
والحظ ابعد عن حياتي وقفا
 
 
 
 
وانا اشهد ان الرزق كله توافيق
باللي ظهر منه وباللي تخفا
 
 
 
 
 
واقعد افكر بالجهال المطافيق
محد ٍ بهم كفا بأهله و وفا
 
 
 
 
 
وقعدت افكر بالرجال الملافيق
جعله مهف مقيط دايم مهفا
 
 
 
 
 
اللي ينمون الحكي دوم تلفيق
ما فكر بيوم الكفن به يلفا
 
 
 
 
 
والكلب ينبح لو صعد قمة طويق
والعلم ياصل لو عرض من يحفا
 
 
 
 
 
والحب مفتاح القلوب المغاليق
والثار للنفس القتيلة تشفا
© 2022 - موقع الشعر