ظلمة وسور - أحمد العبيد

ماعاد تفرق معي حضور والا غياب
أصلا حضوري يغيِّب من غيابه حضور

غلاه واللي جمعنا صفحةٍ في كتاب
اسقيتها خافقي وارويت شح السطور

وانا وقلبي جنينا مازرعنا اكتئاب
ثمارها للأسف تشوهت بالغرور

يا طلْع غصن الغلا خيبت ظن السحاب
يا زاد غيمٍ يمرك وامتلى بك شعور

ويا مستبد بمواعيد الغلا والحساب
يا جاهلن بالمشاعر والشعِر والزهور

يوم انت ربي عطاك مسببات العذاب
وش عاد لو هو عطاك أرواحنا والصدور

يا صوت نبض الحقايق رد باقي الجواب
ماعاد باقي حقيقة غير ظلمه وسور

ويا ذنْب قلبٍ تعنى وانغرس فيه ناب
يا قاضيًا يحسب إن الحب لحظات زور

تعال وافتح بقلبك للوصل كل باب
تعال واشعل بوصلك داخل الصدر نور

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر