ودعتك الله وانت فيني غيابك
يظهر خفايا الشوق يانور عيني
ودعتك الله وانتهيت وْبدا بك
قلبٍ يجرّ الحسره بْكل حيني
زهاب عمري مايناسب زهابك
حقيقةٍ تفرض ملامح سنيني
وانا اعذرك واعذر خطايا جنابك
ما أجبرك لو واقعك مايبيني
مكتوب لي إني اعيش اغترابك
شيٍ مقدر لازم إنه يجيني
ولو بالتمني لاندفن في ترابك
طهارتك حلمٍ يراود جبيني
واليوم ابطوي صفحتي في كتابك
بَ اجْمَع بقايا أمس وادفنْك فيني
شفني أنا الذاهب ولا اقوى ذهابك
أعلن رحيلي والمراكب أنيني
عسى عذابي ما يزيده عذابك
وعسى حنينك مايجاوز حنيني

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر