أقبل العيدُ وقبل العيد ذكراه
يأبى الوصالَِ ففضل السفرا
يا يوم عرفة اليوم أبكيكَ
يوم رحيله قد به اشتهرا
قد ودع هذه الدنيا إلى أبدٍ
بلا رجوعٍ قد توسد َالحجرا
ما اضيق الدنيا واظلمها
بذكراه تشدو الأمثال و العبرا
كنا معاً و كان أبي هنا
كنا نرى الفقيد مثله القمرا
رحل الجميلُ فهل يجوز لنا
من بعده أن نرفع الوترا
ليست بآخر الصيحات أعلنها
فسأظل أرثيه واناجي الصورا
في ناظري كل يوم وليلة
ضيفا بأحلامي ينعش الفكرا
نم قرير العين يا أبتي
خلْفت صناديداً قد أحيوا الذكرا
ما أجمل القرب إن هزني الشوق
أرى بهم أنتَ من بهم حضرا
آمنتُ بالله وما سطر القدر
أستصغر الغاوين وكل من كفرا
لولا حنين الحرف ما عشتً هانئة
ما اسعد الأدباء سطروا الشعرا
إن ضاقت بي الدنيا التجأت لله به
فاسعفني ينير لي دربه البصرا
مغدورة هذه الدنيا وغادرةٌ
السعيد من بدين الإسلام قد ظفرا
في جنة الفردوس مخلدا بها
ندعو لك في آخر الليل والفجرا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين