احــــــاســــيـــس غــــربــــــــه - محمد الحمراني

على الهون ياصدر المواجيع لاتحتار
معك ضيقة الخاطر والافراح مطويه

صداها بجوفي معلنن حالة استنفار
ومعاناتها كنها مقابيس ناريه

لها وقع ما بين الحنايا وعليها شعار
نعم للمفارق والحياة الشقاويه

توكلت فى حفظ الولي عالم الاسرار
تحت حكم رب ٍ يغفر الذنب والسيه

بعد مانويت ارحل وغادر هلي والدار
عزمت وعقدة الراي والنيه النيه

مكاتيب لابن ادم وتجري به الاقدار
وهو فى ذرا جور الزمان وبلاويه

تحملت حمل ٍ مايحمله جبل سنجار
ولايقدره من هو يحب المحنيه

ودعت القرايب والاهل قبل اشوف الجار
وانا عبرتي تاتي من العين عفويه

تجينى كذا من دون مااشعر ولا بختار
مشاعر ائليمه لا ذكرت الوداعيه

حزين وفقدة اللي لهم داخلي تذكار
خيال ٍ يجيني كل صبح ٍ وعصريه

الى من طرا لي ذكرهم قلت ياستار
عسى الله يقدرني على بر والديه

مع الحزن والهاجوس هم ٍ علي ينهار
تهل الدموع وضيقة الصدر مخفيه

وقلت اصبرى ياعين هذا الزمن دوار
تسلي بشاة اهل القناه الفضائيه

عسى السيل يسقى ديرة ٍ واسمها عين دار
وتفيض الاماكن كلها من خباريه

منازل ربوعن فى ضميرى لهم مقدار
بنى عمى اهل الطيب والديره الحيه

وانا ودي بقرب المشاكيل واهل الكار
ولاكن ظروفي تبعد الخي عن خيه

تغربت عنكم وابتعدنا عن الانظار
ومنها نبي نكسب شهادات علميه

طراة الفتي يرقا ولا ينزل المحدار
مثل والمثل ملزوم تعرف مباديه

يحافظ على دينه بحزم وعزم وصرار
ولاخاب من مثل بلاد السعوديه

© 2023 - موقع الشعر