هديتي إليك..

لـ ، ، في غير مُحدد

المنسابة: مناسبة القصيدة هي كانت هدية الى صديق من فلسطين..

احترت يا صديقي ماذا أهديك ؟؟
فكل الأشياء بدت لي جامدة
بلا مقام..
وكل الهدايا استهلكتها مواسم الأعياد
وسرقتها الأيام..
ماذا أهديك؟ وكل الكلمات
باتت حبرا للأقلام..
سوف أهديك حروفا..احفظها
وتذكرها كل لحظة..كل ليلة
قبل أن تنام..
احفظها في قلبك ولا تنسى أن
ترددها مع الكلام..
أهديك فاءا..فلا ابيضا
بلون السلام..
أهديك لاما..لحظة صدق هاربة
لون شمس في عيون وطن
ليس ينام..
أهديك سينا..سنونا من الفرح القادم
وسربا من الأحلام..
أهديك طاءا..طيف سحر..
طيورا تناجيك هديلا كهديل
الحمام..
أهديك ياءا..يمينا ثائرا
وقسما ليس ينسى
ذاكرة الأيام..
أهديك نونا..نورا ناصعا عسى
النور لا يضل لك دربا
على الدوام..
أهديك يا صديقي ..
نبضا..مما أحب
سحرا..مما أحب
عشقا..مما أحب
أهديك روحا من فلسطين..السلام
حروفا احفظها..و تذكرها كل لحظة..
كل ليلة..قبل أن تنام..

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر