بغداد

لـ عامر الدبك، ، بواسطة سماهر، في غير مُحدد

بغداد - عامر الدبك

أ
 
بكيت مرتين
 
بحرقة شديدة ودون دموع
 
مرة عندما توفي أبي
 
وأنا في المعتقل
 
والمرة الثانية
 
عندما سقطت بغداد
 
وأنا
 
في معتقل الصمت العربي
 
ب
 
كلما استمعت إلى خطاب
 
لأحد الزعماء
 
أو الملوك
 
والأمراء
 
أعرف أن بلدا سيسقط
 
وأن جراحا
 
ستمتد
 
من أول البكاء إلى آخر البكاء
 
وكلما سقط بلد
 
يضحك الزعماء والملوك والأمراء
 
ج
 
بغداد
 
قنديل دماء
 
كلما استشهد طفل
 
من أطفال الأرض
 
أضاء
 
د
 
بغداد سماء مغلقة بالإيمان
 
تستقبل وهي تصلي
 
كل صواريخ الأعداء
 
ه
 
كم بغداد ستسقط
 
حتى يسقط ملك واحد
 
و
 
قالوا سقطت بغداد
 
فصفق الملوك والأمراء
 
وبكى طفل وحيد
 
فقد ذراعيه
 
وساقيه
 
ز
 
أبحث عن وجهي
 
قال الغازون :
 
بعيدا عن هذي الأرض
 
رتب أحلامك .
 
أحمل ما يجتاحني من قهر
 
وأسير بعيدا
 
يستوقفني الرمل :
 
إلى أين ؟
 
لا أعرف
 
في أي جهات الكون أسير
 
في أي جهات الموت
 
قال الغازون :
 
بعيدا عن هذي الأرض
 
رتب أشلاءك .
 
أحمل ما استجمعت
 
من الصمت
 
وأمضي
 
أبحث عن وجهي
 
في النهر رأيت دمائي
 
ترحل نحو البحر
 
ورأيت بقايا وجهي
 
محترقا فوق الجدران
 
أيقنت بأني لا أحلم
 
لكني لابد سأرحل
 
في النسيان

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر