في زحمة العابرين - حفيظ بن عجب الدوسري

وأسلبُ نارَ الأماني
انحناء السجودِ
على صفحةِ الماءِ
بين البياضِ،
وبين السحرْ
وأبحثُ عن غابرٍ
تاه في زحمةِ العابرين
الذين أناخو المرايا
ببابِ الصورْ
وأقرأ
في لهفةٍ الشوقِ
"طه" و"يس" و"النور"
أقرأ
في حيرة القلب،
والروحِ
حادي السورْ
وأشربُ شهدَ
الحقيقةِ ترياقها المرّ
أمضي.. وأمضي
على وثباتِ النظرْ
وأسألُ عن
سالب العمرِ
في موجبِ
القادم المنتظرْ
متى يا ترى
يجمعُ اللهُ
شملَ الشتيتينِ
طالَ السفرْ
© 2022 - موقع الشعر