أغالب حزني ...

لـ ، ، بواسطة غادة العلوي، في غير مُحدد

المنسابة: إلى أمي الراحلة

أمشي لقبرك مثخن الخطوات ،
 قلبي طائر يأوي
 إلى شجر الضراعة نازفا .
 عفو احتضارك !!
 عفو طيبتك التي غسلت ذنوبي ...
 حين عدتك خائفاً ....
 هجع اليمام على يديك ....
 جمعت من شجر الحقول وبقلها
 حناءها .....
 وتركت لي نبع المتاهة راجفاً.
 ***
 أهفو لأبراج الحمام ...
 لصفوة الأيام في عينيك
 للحلم الذي نسجته هدبك
 أحرفاً وصحائفاً .
 لصلاتك الأولى بقلب الفجر
 للصوت الندي ... على الأحبة طائفاً .
 ونذرت أغلى ما لديك
 لفارس الوطن السجين
 لكي يعود إليك برقاً خاطفاً .
 غامت سماؤك
 وانطفأ الينبوع،
 قبل حلول ضيفك...
 انتظرتك واقفاً .

حقوق النشر محفوظة لـشاعر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر