"إلى روح بومدين في ذكراه " - سليمان جوادي

كلهم يا رفيق المساكين
 
يرحل ، يحمل أشياءه ويغيب
 
كلهم ينتهي يتلاشى يذوب
 
غير أنك وحدك يا سيدي
 
موغل في القلوب
 
تحمل الشمس بين يديك
 
وترفض أن يعتريك الغروب
 
...
 
كلهم يا حبيب الملايين
 
يمضي يفوت
 
يحمل الصمت في زاده و السكوت
 
غير أنك وحدك
 
ترفض يا سيدي أن تموت
 
...
 
كلهم يا دفين الحناجر
 
يرقد تحت التراب
 
يسكن أقصى الأقاصي
 
ويدخل جوف الغياب
 
يطرد من كل بيت
 
ويرحل عن كل باب
 
غير أنك وحدك
 
تسكن في همسات الصبايا
 
وفي صرخات الشباب
 
أنت يا سيدي
 
آية في سماء الجزائر
 
تحتل صدر الكتاب
 
...
 
أنت حلم جميل
 
أنت و الله حلم جميل
 
أنت في نبضنا في حكاياتنا
 
ماكث لا تريد الرحيل
 
كلهم يا وحيد الجزائر
 
يمضي إلى الظل
 
يدخل ليلا طويل
 
غير أنك وحدك في فكرنا
 
طاعن في الحلول
 
عقمت بعدك الأمهات
 
أيا رجلا هو لا يشبه المستحيل
 
ولكنه المستحيل .

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر