يابريئه

لـ حمد بن فطيس، ، بواسطة غادة العلوي، في غير مُحدد

يابريئه - حمد بن فطيس

يابريئه وانتي ابعد ما يكون من البراءه
تفعلين اللي تبينه بالخفى وأنتي بريئه

كل عاقل .. يابريئه كان واثق من ذكائه
في ذهابة يفقد اللي كان ملكه في مجيئه

ينظرك والكون كلّه ما يفكّر في نسائه
والصبايا في عيونه كاالنطيحه والرديئه

ياغرامه يامرامه ياعذابه ياشفائه
ياسريعه فالصدود .. وفالمواصل يابطيئه

دام حبك من نصيبي والقدر والرب شائه
حب مثلك كيف ما ارضابه وهو قدر ومشيئه

يحفظك ربي من الحسّاد واصحاب الإسائه
صانك الله عن هوى الشيطان ودروب الخطيئه

يامرام القلب يادمّه وياصافي هوائه
يا أمل .. ياشمعةٍ بانت على دربه مضيئه

ما نظرتي بأم عينك فيه وشلون امتلائه ؟
بالغلا .. وأيضا الجوارح كلبوها به مليئه

ما نظرتي واعترفتي في غلاه وفي وفائه
كيف ياتيلك بلا ميعاد والخطوه جريئه

انكسر واحتار في الجيّه ووقفّ من حيائه
والحيا شعبه من الأيمان .. والأيمان بيئه

فالنهايه أكتشفت انك دواء قلبي ودائه
والحقيقه والله اني كنت احسب انك بريئه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر