ركب الربان - كديميس السيحاني

طيور من الهوى تملا الصدور وتخفق الجنحان
تخاوى مع بنات الريح وترف الجناحيني

تهاجر من مواطنها و لو هي تألف الأوطان
ويبقى أطلال للذكرى و شاهد عصر للبيني

و يطول الانتظار لمن شكى من لوعة الهجران
يراقب كل مشرق شمس عودة للمحبيني

تموت البسمة لصدر(ن)عطش ماعلّها الهتان
مثل بيرٍ نشف يوم ابتداء نجم الكليبيني

لو انه يرقب سهيل اليماني تخضر الأغصان
يضيّع حسبة التاريخ صار اليوم يوميني

محاحيل الزمان تدور به لو حاول السلوان
ترجّل عن جواد الصبر لأصوات المناديني

يطول البعد يا شمس الإصيل ومركب الربان
بلا مرسى مع الأمواج اداريه ويداريني

أكون احيان مع ميله لو انه ما يطيع احيان
وإذا إنه تأزم أمر اواسيه ويواسيني

ابي شاطيء الغروب و حدني دونه حمم بركان
ولو شفت الهدف خلف الحمم قلت له يمديني

سحاب وليل داجي ولا رصدت احداث ماجلان
وبقى هاجوس فكري في المحيط بلا عناويني

© 2023 - موقع الشعر