حُبِسْتَ فاحتبسَتْ مِن أجلِكَ الديمُ
ولمْ يزلْ نابياً عنْ صحبكَ العدمُ
يا بنَ المُسَيَّب قولاً غيرَ ماكَذِبٍ
لولاكَ لمْ يدرض ما المعروفُ والكرمُ
جَلَّلْتني نِعَماً جَلَّتْ وأَجْرِ بأَنْ
يجلَّ شكري إذْ جلتْ لي النعمُ
يا منْ إذا قعدتْ بالقومِ همتهمْ
عنِ اكتِسَابِ العُلَى قَامَتْ بهِ الهِمَمُ
رَأَيْتُ عُودَكَ مِنْ نَبْعٍ أرُومَتُهُ
ما في جوانبهِ لينٌ ولا وصمُ
أنتَ السليلُ فسلَّ السيفَ منتصراً
لِذِمَّة ِ الشعْرِ إذْ ضَاعَتْ لَهُ الذمَمُ
عَلَوْتَ مِنْ مَجْدِ قَيْسٍ في الوَرَى عَلماً
أعيا الورى وعلا مجداً بكَ العلمُ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين