بنت البنفسج - هادي ال زليق

عوين هايم تمتم الشوق تسبيح
برق ابتهالات الرجاء.. في جبينه

قلبه على بنت بدا صدرها يبيح
هم سقاها من محاجر ونينه

هاضت مشاعر..تنزف الشوق ..وتصيح
عن جرح ثابت ..في قساه ويقينه

نور الشموس لحلمها..ماقوى يضيح
بعض احتمالات الوهم.. بعض زينه

بنت البنفسج والنوى والتباريح
بنت المواجع ..والمواجع ثخينه

في نبضها شكوى مذله وتجريح
تدمي زمنها في ثراه وتهينه

توسدت كفي قبل حلمها..يطيح
حرك ثغرها جرح عدت سنينه

ذابت قبل مايذبل الشمع..ويسيح
في ليل يرجف خافقه من حنينه

ويوم ارتمى حسن البداوه على الشيح
الليل غمض واحضنتها..يدينه

بكى عليها من سحاب مراويح
سقى الشعاب الممحله والدفينه

ولمراية هموم الفضاء للمراجيح
لحدود صمت كان بيني وبينه

سولف شعرها ساااالفه تذبح الريح
تغري الليالي الصاخبه في المدينه

وبشعور خجلى لمحت لي بتلميح
نفس الكلام اللي قصدته بعينه

جبت الاماني كلها والمصابيح
ولقلبها سلمتها في يمينه

قصدي اجامل دمعها قبل ماازيح
هم بمعاناته تركها رهينه

ورحت وبقايا..صمتنا ياالمجاريح
تسبح مع انفاس الروابي الحزينه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر